مها العطار .. فانوس مصر 2018 | مجلة بوردنج
alternative title
طيران نسما

مها العطار .. فانوس مصر 2018

 بوردنج - خاص

 تمكنت خبيرة طاقة المكان د مها العطار من الإنتصار لعلمها -عربيا - واستطاعت بما امتلكته من مقومات الصبر والإصرار والاستثمار الإبداعي للسوشل ميديا على اختلاف أدواته من الفوز بشريحة كبيرة من المتابعين والمتابعات العرب ممن تعلقوا .بتأثيرات طاقة المكان بشكل فاق المتوقع - وفقا لمراقبين -.

وكانت العطار قد تعرضت لهجوم كاسح وانتقاد لاذع من عدد من المنظرين ممن اتهموا علمها بالخرافة وتعاملوا مع تفنيدها العلمي بكثير من التهكم والسخرية ولكنها تجاوزت النقد والاتهام وركضت نحو ترسيخ العلم فى الأذهان حتى نالت ما تتمناه

ولعل الراصد لرحلة العطار فى القفز فوق حواجز النقد وأسوارالتهكم يلمس عددا من النقاط أبرزها ثقة العطار في أدواتها وطلّتها المريحة للجمهور وإيمان الأكثرية وتحديدا شريحة النساء بأن وراء كل حدث عارض فى حياتهن سرا غير معلوم اكتشفوه  مؤخرا فى الألوان . ومع ماذكرت يأتي نجاحها اللافت فى حوارات الفضائيات لأن خصومها لم يقرأوا عن علمها شيئا وانما اعتمدوا على سلاح السخرية - أضعف الأسلحة وأوهنها - وأخيرا تنوع موضوعات العطار واختلاف شكلها فوراء الحروب ألوان وخلف الفشل ألوان ومع السعادة تظهر الألوان حتى علاقة الأزواج تتحكم فيها الألوان . هذا التنوع زاد من شريحة متابعي العطارعلى السوشل ميديا وقرّب لساحتها ميكرونات الإذاعة وكاميرات التلفزيون.

أنا لا أفهم فى علم الطاقة وجذوره الصينية ولكنى أصفق للعطار لأنها تفوقت وباتت محور اهتمام الكثيرين فى وقت قصير للغاية . أصفق لها لأنها لم تلتفت للساخر بلاعلم والمتهكم دون دليل ومن يدّعى الفهم وهو لا يفهم . أصفق لها لأنها لعبت على أوتار في العقول لم يعزف عليها كثيرون قبلها .

لقد نجحت الصين منذ سنوات فى غزو العالم بفانوس بيغني حتى تسيّد الأسواق وبات ضيفا فى كل بيت . وهاهى تعيد التجربة بفانوس جديد يلّون الحياة بألوان الطاقة ويسيطر على العقول بتأثيرات المكان ويحل أيضا ضيفا على كل بيت 

أرقام المتابعين والمنظرين والمشككين والمقتنعين من متابعي العطار والتي تتصاعد فى 2018  تؤكد : مها العطار .. فانوس مصر الجديد.   

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
كورال_جدة
الأهرام للسياحة
image title here

Some title