مها طه : عريس خايف من ليلة الدُخلة | مجلة بوردنج
alternative title
طيران نسما

مها طه : عريس خايف من ليلة الدُخلة

 بوردنج - خاص 

نقلت الزميلة مها طه في رسالتها من بيروت مخاوف سائح عربي استجاب لرغبة عروسته وقام بالحجز فى فندق نيل ستيرن بسويسرا بعد أن أقنعته بجمال ليلة العمر في هذا المكان السحائبي . وقدم العريس لـ محررة بوردنج 13 سؤالا على هيئة سيناريو تخيّلي لهذه الليلة منتظرا من الفندق  إجابة واضحة عليها .

 وكانت محررة بوردنج قد آثرت نشر الرسالة بنصها ربما يردّ أحد مسئولي الفندق بإجابة تبدد مخاوف العريس . كيف ستتم العلاقة الحميمية بين العروس والعريس فى العراء دون غطاء ساتر؟ وماذا لو سقط المطر ليلا وأفسد اللحظات الجميلة أو هبّت ريحا عاصفة اقتلعت خشب السرير أو انقطعت الإضاءة الخافتة وخيمت الظلمة على المكان ؟ وكيف تتم العلاقة مع وجود خادم شخصي يقف على بُعد خطوات من السرير ؟ وهل يمكن للعريس خدمة نفسه بدون هذا الخادم الأسمر ؟

وماهى قصة الحمام البعيد عن المكان قرابة الـ 10 دقائق سيرا على الأقدام ولماذا ابتعد وماهو الفن فى ابتعاده ؟ وأين تضع العروسة ملابسها والغرفة بلا شمّاعة ولادولاب ؟ وماذا لوفكر العريس اللعب مع زوجته ليلا ماهى الضمانة لعدم ضياع العروسة فى الجبل أو وقوعها فريسة لحيوان ضال ؟ وماذا لو حضرت الأسرة صباحا للإطمئنان على فرحة العروس أين يجلسون ؟ وماهى قصة الترابيزات الخشب الصغيرة وما الداعي منها ؟ واختتم العريس اسئلته لـ بوردنج قائلا : هل بمقدوري الحصول على رقم هاتف آخر عريس للحديث معه؟

الأسئلة تبدو منطقية ومشروعة ولازالت بوردنج تنتظر الإجابة .

يذكر أن فندق نيل ستيرن الموجود على قمة جبل الألب يرتفع 6463 قدم فوق سطح البحر وليس له جدران أو سقف ويتكون من سرير مزدوج وطاولتين صغيرتين ومصباحين كهربائيين ومحجوز بالكامل في الوقت الحالي وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية. وتبلغ تكلفة الإقامة في الفندق 300 جنيه إسترليني في الليلة الوحدة، لافتة إلى أن السرير الأول تم افتتاحه يوليو عام 2016؛ ويتأهب الفندق حاليا لإفتتاح السرير التاني . 

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
كورال_جدة
الأهرام للسياحة
image title here

Some title