أسرار و مفاجآت في حوار حصري مع سارق آثار | مجلة بوردنج
alternative title
طيران نسما

أسرار و مفاجآت في حوار حصري مع سارق آثار

بوردنج - غادة أحمد 

كشف سارق آثار تائب  - لأول مرة - عن أسرار رحلته التي دامت 40 عاما داخل قبور الفراعنة اكتسب خلالها خبرات تراكمية في الكشف والتنقيب واستخراج كنوزالماضي النائمة وقال: إن ما تم اكتشافه على يد الجهات المعنية بالآثار – هيئات كانت أو وزارات - لا يساوى 30% مقارنة بما استخرجه اللصوص خلال الفترة ذاتها نافيا فى حوار حصري لـ بوردنج خلال تأديته مناسك العمرة مؤخرا ما يردده الخبراء عن لعنة الفراعنة وتأثيرات الأبخرة الصادرة من الجثث والتي تؤدي بدورها إلى الموت واصفا إياها بالأراجيف .

وحمّل السارق التلفزيون المسئولية فى مساعدة اللصوص على معرفة أماكن القبور الهامة حيث يعمد المعنيون على الآثار على إقامة "زفّة " أقرب شبها بزفة العروسة عند اكتشاف تمثال فى مقبرة ويبدأ المسئولون من أصحاب الياقات البيضاء في التقاط الصور بجوار التمثال بشكل عجائبي متناسين أنهم يقدمون بهذا الصنيع خارطة طريق وعنوان واضح يعين اللصوص على استخراج ماتبقى داخل ذات المقبرة من كنوز . وأضاف أن الفراعنة – ملوكا أو أمراء - كانوا يقيمون مقابر مجمّعة فاذا تم اكتشاف تمثال لملك في ميت رهينة مثلا فأعلم أن داخل المقبرة عدد كبير من أمراء نفس الأسرة  كل هذا يضاف الى أن مقابر الفراعنة تحوى غرفا متوارية يتم الوصول إليها عبر سراديب لايعرفها الا ذوو الخبرة مطالبا في حواره بأن يحاط إكتشاف الآثار بنوع من السريّة واعتبار اكتشافات الأثر من أسرار الدولة والأمن القومي.

وعن الملايين التى يدفعها البعض لقاء شراء الآثار القديمة عزا السارق الأمر إلى تعاظم أحلام الثراء عند كثيرين مؤكدا أن الرابح الحقيقي من بيع الآثار هو البائع الشاطرخاصة إذا امتلك مقومات البيع الاحترافي وأبرزها صناعة السيناريوهات المُدهشة عن التماثيل الأمر الذي ينقل المشترين الى عوالم الوهم ودنيا الثراء السريع  والحقيقة بلا مبالغة إذا عجز المشترى عن تهريب مايملك - خارجيا - يكون لحظتها قد اشترى سمك في ميّه .

وعن شريحة المولعين بشراء الآثار قال أن أغلب المشترين وجهاء ومثقفون ومشايخ مما يشير الى فجوة متسعة بين العلم والأحلام التي حسبناها لزمن تعيش داخل الغلابة فقط  . وعن طلب بعض المقابر قرابين كذبح الأطفال أو حرق الأموال كى تفتح بوابتها قال : كل هذه الأشياء تدخل فى دائرة الخزعبلات التي يروج لها السحرة والمشعوذون فى محاولة للضحك على الغلابة والعزف على احلامهم المريضة مؤكدا انه أصيب  بالحزن وقتما علم أن البعض يذبحون صغارهم كى يقدموا الدم الغالي قربانا لفتح بوابة مقبرة .

 وأكمل أن أغلب البعثات - العربية تحديدا - رغم علمها وإبحارها فى عالم الأثار - تدخل المقابر بخُطى مرتعشة وفي رأيي أن الخوف وحده كفيل بإنهاء المحاولة بالفشل كما أن الخوف يصنع الخيالات فاذا سقط موبايل أحد وأحدث صوتا داخل مقبرة ظنوا ان السقوط دليل غضب الفراعنة ووجه من وجوه اللعنة لافتنا إلى أن  الفراعنة أناس طيبون ماتوا من 7000 عام لايملكون حيلة ولا قوة ولكن للأسف التاريخ ملىء بالقصص الخزعبلاتية . فانا أدخل  المقابر – ليلا - وفي مواقيت شديدة الظلمة ولم تصبني خلال 40 عاما لعنة من تمثال أو غضب من حجر.

وعن أدوات التنقيب وطرق الحصول عليها قال أن أدوات التنقيب عن الآثار تشهد تطورا عاما بعد عام ولكن الصدمة تتمثل فى أنها ليست حكرا على القائمين بهذه المهام بل باتت تباع على الأرصفة في وضح النهار دون أن تستوقف أحدا ليسأل من أين أتت ولمن تباع ؟ وعن مشروعية النبش والتنقيب قال : أن لصوص الآثار لا يعرفون أنهم لصوص حيث تحميهم بعض فتاوى الشيوخ المضللة التي تؤكد لهم أن الأثار المكتشفة هدية من الأجداد الأثرياء للأحفاد الغلابة . والهدايا لاترد. هذه الفتوى تعيش فى ذاكرة الأكثرية وتُشعل سوق السرقات وللأسف يأتى المثقفون فى مقدمة المؤمنين بهذه الفتاوى .

وأخيرا عن أسباب توبته وابتعاده عن كنوز المقابر قال أنه قرأ عن رجل انساق وراء خزعبلات السحرة وذبح طفلته الصغيرة كى يقدم دمها الساخن قربانا لتمثال فبكيت وأقسمت ألا أعود لهذا العمل .

8 مفاجآت في الحوار

  • ماتم استخراجه على يد الهيئات المعنية يمثل 30% مقارنة بما استخرجه اللصوص
  • إعلان التلفزيون عن اكتشاف تمثال في مقبرة خارطة طريق تعين اللصوص على السرقة 
  • بعثات التنقيب العربية تدخل مقابر الفراعنة بخطى مرتشعة . والخوف يصنع الفشل
  • لاصحة لوجود لعنات الفراعنة وتأثير الأبخرة الصادرة من الجثث ضعيف ولايذكر
  • البائع هو الرابح الحقيقي من وراء بيع الآثار وأغلب الوجهاء يشترون سمك في ميّة
  • المقابر لا تطلب قرابين كذبح الأطفال وحرق الأموال وهذه كذبه اطلقها مشعوذون
  • بعض المشايخ يؤكدون أن الآثار هديّة من الأجداد الأثرياء للأحفاد الغلابة .. والهدايا لاترد
  • الوجهاء والمثقفون وبعض المشايخ أكثر الشرائح المولعه بشراء الآثار والمتاجرة فيها 

 

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
كورال_جدة
الأهرام للسياحة
image title here

Some title