بنت بطوطة تروي أولى حكاياتها .. فين الدهب ياحلوة ؟ | مجلة بوردنج
alternative title
طيران نسما

بنت بطوطة تروي أولى حكاياتها .. فين الدهب ياحلوة ؟

  بوردنج – غادة أحمد

أنا صحفية سياحية ولكنى لا أعرف عن المعابد والقبور الأثرية المُكتشفة الا النذر اليسير . كل ما أعرفه أن الفراعنة القدامي كانوا أثرياء بنوا مقابرهم لتكون حافظة لمقتنياتهم الثمينة تماثيل كانت أو تحفا أو مجوهرات . كانوا يضعون كل ما غلا ثمنه في  المقابر اعتقادا منهم بأنهم سيعودون للحياة من جديد فيجدونه فى مكانه لم يمسسه سوء وللحق كثيرا ما أكتشف المعنيون بالآثار العربية مقابر ملأى بتماثيل الذهب تعود لأزمان ولّت وانصرمت أيامها .

 ولكن جاءت الملكة حتبت – كما ورد اسمها فى الزميلة اليوم السابع - لتكسر القاعدة الأمر الذى يرمي بأن هذه الملكة التي تعود للأسرة الخامسة عشرة كانت فقيرة لم تترك شيئا كى تعود اليه . فالمقبرة التي تم اكتشافها مؤخرا بمنطقة الأهرامات خلت من تماثيل الذهب والمجوهرات ولم تهدينا حال اكتشافها إلا رسومات على الجدران لحامل بخور ومناظر ملونة تصور حتبت فى وضع الوقوف تستعرض مناظر صيد الطيور والأسماك وأخرى للرعى وذبح الأضاحى وفرق موسيقية ورقص فتيات كل هذا يضاف لصورة قرد يرقص مع فرقة موسيقية.

ولست أدرى لماذا هذه الملكة خاصة لم تترك ذهبها ومقتنياتها فى المقبرة؟ هل كانت بحق فقيرة والفقر مش عيب أم إنها متوقدة الذكاء اخبأت مجوهراتها فى ركن لم يُكتشف بعد ؟ أم أنها اختارت لنفسها مقبرة وللدهب مقبرة مجاورة على سبيل الاحتياط ؟

هذه الأسئلة مشروعة ويمكن تتبع خيوطها للوصول إلى التماثيل الدهب الخاصة بالملكة حتبت ولكن يبقى الخوف أن نكون نحن قد اكتشفنا المقبرة متأخرا إستنادا للموروث السينمائي المصري الذي علمنا أن الضابط يصل لمسرح الجريمة بعد أن ينتهى اللص من السرقة وقتل كل أهل البيت . نحشي أن نكون وصلنا لـ " حتبت " بعد أن زارها  30لصا خلّوها على البلاطة .

اسألوها بشويش فين الدهب ياحتبت .. فين الدهب ياحلوة .. مين عالم يمكن تتكلم .

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
كورال_جدة
الأهرام للسياحة
image title here

Some title