لماذا ارتدى إيمانويل ماكرون الطربوش ؟ | مجلة بوردنج
alternative title
طيران نسما

لماذا ارتدى إيمانويل ماكرون الطربوش ؟

 تقرير - غادة أحمد

 لم يفصل التاريخ حتى اليوم في قضية الطربوش وأصله ونسبه حيث لايزال عراك المصادر مستمرا فالبعض يؤكد أن أصوله تركية فيما يتباهى آخرون بمصريته وتدافع دمشق لتأكيد أحقيتها به فيما تقدم المغرب وثائق تثبت إنها أرض ميلاده ومع هذا النزاع تعلن تونس بثقة وخيلاء : هو منا وليس لغيرنا .

ومع الدول العربية التي تتعارك لإثبات نسب الطربوش تدخل اليونان والنمسا طرفين فى النزاع الشرس لتقدم كل واحدة وثائق تاريخية تؤكد أحقيتها بأصوله الأولى . وعلى الرغم من ظهور التاج والشاشية والغترة والعقال والكمة العمانية بعد غطاء الرأس الأحمر إلا أن الطربوش لايزال متسيدّا مسرح الحكايات فى كل زمان ومكان . 

الخلاف الدائر حول نسب الطربوش حفز أحد اليونانيين للمطالبة بالاستناد للعلم الحديث وتحليل الـ  DNA للفصل في أشرس قضية خلافية ليس بين العقول العربية بل غطاء الرؤوس العربية خاصة وان النزاع امتد ليطال ثماني دول تركيا ومصر والمغرب وتونس وسوريا وفلسطين واليونان والنمسا .

ولأن ميلاد الطربوش لايزال مجهولا نكتفي بعرض بعض الروايات التي لازالت بحاجة الى توثيق حيث قيل ان الطربوش وٌلد في المغرب تم انتقل إلى تركيا ومن بعد إلى مصر وقيل أنه نشأ في فيينا عاصمة النمسا وكان شكله أسطوانياً ولونه أحمر وكان يسمى FEZ  ثم حُوّل إلى مدينة فاس المغربية التى أدعت نسبه لها . وقيل أن اليونانيات هن أول من لبسن الطربوش ثم نقلته إلى الأتراك بسبب الإحتكاك والعمل في القصور السلطانيّة  وظل رداء رسميا جاء مصطفى كمال باشا  الذي أراد أن يحكم تركيا بمفاهيم اوروبية فألقى بالطربوش ليمحي صورته من ذاكرة ابناء وطنه . 

ومع التعارك بين الدول الثماني توقع مراقبون أن يكون ارتداء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للطربوش  أثناء جولة سياحية فى شوارع مدينة تونس القديمة إشارة مبطنة تؤكد دخول فرنسا طرفا تاسعا فى نزاع الطرابيش .

الحكاية لاتزال مبهمة ... هل نلجأ لـ DNA لإثبات النسب  أم ينصفنا التاريخ بمعلومة موثقة عن غطاء الرأس الأحمر الذى عاش عنوانا للوجاهة فى أجمل أزمان الحياة ولم يخبرنا أحد لماذا رحل ؟ 

 

    • أكثر الدول المتنازعة حول نسب الطربوش
    • تركيا
    • مصر
    • تونس
    •  المغرب
    • سوريا
    • اليونان
    • النمسا
  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
كورال_جدة
الأهرام للسياحة
image title here

Some title