عشق السياحة يصعد بالعدوي إلى منصات الإحتفاء | مجلة بوردنج
alternative title
طيران نسما

عشق السياحة يصعد بالعدوي إلى منصات الإحتفاء

بروفايل - خاص

لم تتعلق الخبيرة السياحية راندا العدوي بحبال السياحة كى تصعد بها إلى منصب وثير .ولم تجاهد فى رحلتها مع هذه الصناعة من أجل أن تحقق لذاتها مجدا شخصيا بل قدمت آراء واطروحات تخاطفتها الصحف لثرائها وعظيم نفعها وأطلت على مشاهديها تلفزيونيا فى برنامج ناجح استهلكت ساعاته فى خدمة السياحة المصرية - أعظم روافد الأقتصاد وأكثرها تأثيرا .

ولأنها عاشقة للسياحة بادلتها السياحة العشق المثيل ونقلتها لمنصات الاحتفاء والتكريم  - فى سابقة تدل على إحساس الصناعة الرقيقة بالمخلصين - وكانت الخبيرة العدوى قد فجرت على مدى سنوات ملفات هامة وجعلت الأنظار تتجه اليها من جديد لعل أبرزها ملف لجان الغرف السياحية التى أعادت فيه الوزيرة المشاط النظر - استجابة لرأى الخبيرة العدوي . ليس هذا فقط بل كانت الخبيرة الأكثر تعاطيا مع أحلام المواطن المحب للسياحة الداخلية وأكدت أنه لا أمل فى إحياء السياحة خارجيا مالم يتذوق المواطن أولا ثمرتها الحلوة .

ومع كل ماذكرت كانت العدوى من الأيادى القوية التي حركت بقلمها وصوتها ملف استعادة السائح الروسي على جسر خطط مدروسة ومجدولة وليس على جسر الاستجداء ونجحت مع غيرها فى تحقيق الهدف .

إن حصول الخبيرة العدوى على عدد من جوائز التكريم المتباينة فى اسمها وشكلها لايمثل إضافة لشخصها قدر ما يمثل نجاحا للسياحة المصرية وأن صعودها على المسرح هو صعود للكلمة الجريئة والصوت الناجح الذي تحتاجه سياحة مصر .

سياحة مصر تصعد إلى القمة ليس بنيلها واهراماتها وموروثها الأثري القديم بل بإنسانها المخلص .. كلمة سر التألق والإبداع . 

عدد المشاهدات : 3069
  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
كورال_جدة
الأهرام للسياحة
image title here

Some title