شريحة بسبع رسائل خلف أذن تمثال عربي | مجلة بوردنج
alternative title
إعلان 2

شريحة بسبع رسائل خلف أذن تمثال عربي

  بوردنج - خاص

يزعم فضائيون من رواد نوادى لوس انجلوس أن شريحة تم العثورعليها خلف أذن تمثال عربي يٌدعى رع وأن الشريحة تحوى 7 رسائل خاصة بعنوان (من الجد للحفيد) .وقالت مصادر أن الشريحة صالحة للإستخدام على كافة الهواتف الذكيّة وأن بمقدور الكل سماعها لافتة إلى أن التمثال - حسبما ورد على لسانه - يعمل متحدثا رسميا عن التماثيل العربية القديمة مؤكدة أن رع يتحدث اللغة العربية بطلاقة بالغة وأن الرسائل السبع  ليست موجهة لقطر بعينه بل العرب جميعهم من مراكش للبحرين. فتعالوا نسمع الرسائل السبع بصوت رع .

الرسائل السبع 

 السادة الأفاضل ..  أنا رع ..المتحدث الرسمي باسم التماثيل العربية .. استأذنكم وضع الشريحة فى هواتفكم الذكية بشكل صحيح وسماع صوتي القادم من بعيد.

  • من باب العتب ..أقول : صدّعتم رؤوسنا وأزعجتم منامنا بكثرة الحفر والتنقيب وأوجعتم أجسادنا بضربات المطارق ووخزات الأزميل بحثا عن كنوز الذهب النائمة حول جثاميننا وها أنا اعترف لكم أن كنوزنا قصص وحكايات وليست ذهبا وفضة – كما تحلمون - فنحن ياسادة صُناع مجد ولسنا مستثمرين. تركنا لكم أعظم تاريخ ولم يكن يستهوينا ذهب الخزائن ولا أموال الحياة   كفاكم هذه الأحلام فلم يدفع ثمنها الغالي إلا نحن النائمين .. تدّعون حرصكم على الماضي وأنتم توسعون الماضى ضربا وكأنه أرتكب جريمة يوم صنع الحياة . 
  • أسرارنا وحكاياتنا إرث مُشاع لم نخفيها في خزانة ولم نواريها وراء جدار ولكن أنتم تركتموها تهرب بعيدا . فمكتبات الغرب أثرى من مكتباتكم العربية وحكاياتنا على صفحات الموسوعات تحتاج فقط لمن يقرأها ويٌعيد صياغة جواهرها . اكتفيتم باللمم الذي يمنحه لكم القديس جوجل وهي فى رأيي قشور لاتثمن عقلا ولاتغني ذاكرة من جوع .
  • تقيمون حولنا الحفلات وتستدعون الفنانات من كل مكان ليرقصوا الدبكة والتنوره ويهزوا قشرة الأرض فوقنا حتى حولتم مقابرنا لمسارح رقص وملاهى صغار ونسيتم احترام النائمين .نحن لا نختلف عنكم كثيرا .. كنا من قديم الأزل أناس نأكل ونشرب ونمشي فى الأسواق ..تركنا لكم الأرث الجميل فأهديتمونا عذابات الرقص ليلا وأوجاع التنقيب نهارا .
  •  أطلقتم علينا أصحاب لعنات .. فهل من المنطق أن يٌصدّرالأجداد لأحفادهم اللعنة ؟ أهديناكم ورد التاريخ . علمناكم كل العلوم . تركنا لكم على الجدران الدروس . كنا حريصين على المدّ الحضاري الجميل فإذ بكم تتناسون كل هذا وتقدموننا للعالم كعشاق لعنة ومحترفي انتقام .
  • السائحون يأتوننا – ركضا من بلاد بعيدة . هل سألتموهم لماذا يأتون ؟ هؤلاء جاءوا كى يقفوا على الرابط بين ماضى الحياة وحاضرها .هؤلاء جاءوا ليتلمسوا بدايات جسر المجد الذي بدأ من محطة عربية .. هؤلاء يقفون أمامنا بإحترام وخجل وأياديهم متشابكة وكأنهم داخل محراب .. هؤلاء يأتون لنا ليقدموا قرابين الشكر على أجمل صنيع . هؤلاء لايرقصون بل يقرأون ويتأملون ويعودون لبلادهم بالصور والذكريات .
  • شغلتم أنفسكم بزواج تمثال وطلاق آخر وتتعجبون من حبّ هذا لتلك وتعتريكم الدهشة من رسائل الغرام متى وجدتموها على الجدران وكأننا في نظركم كائنات هلامية لاتحب ولا تتزوج ولا تنجب صغارا .. كنا رجالا تنام جوارنا أناث  كما فتياتنا صاحبات مشاعر وأحاسيس . كانت لنا مراسم للزفاف .عشنا السعادة كما تعيشونها ولكن ربما بيننا فروق . 
  • لا ننكر أن منكم الأمناء علينا . ولكن كثير هم اللصوص . يحملوننا ويبدأون رحلة البيع والشراء .. نعم أسعارنا غالية .. ولكن هل سألتم أنفسكم من يدفع لكم الأموال فينا .. إنه الغرب الذى يعرفنا ويقدر قيمتنا فيما مازالنا حتى اليوم بينكم غرباء .. نباع من يد ليد لنستقر في نهاية المطاف بمتحف غريب وبيت ليس كبيوتنا .

 أنا رع .. موفد لكم  - على جسر الصوت  - من زمن بعيد  أحمل الرسائل أصالة عن نفسي و نيابة عن زملائي التماثيل  .. أتمنى أن تعوا رسائلنا وتقرأوها جيدا . صالحونا من جديد فما أجملها ياسادة العلاقة بين الجد والحفيد . 

 

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
كورال_جدة
الأهرام للسياحة
image title here

Some title