خيانة زوجة وراء تحطيم أنف أبو الهول | مجلة بوردنج
alternative title
طيران نسما

خيانة زوجة وراء تحطيم أنف أبو الهول

بوردنج - خاص

تساءلنا كثيرا عن السرّ وراء تحطيم نابليون بونابرت لأنف أبو الهول فلم يجبنا أحد . وانعطفنا لزاوية مغايرة لنسأل عن منطقة الإهرامات هل كانت مسرحا لمعركة حربية حفزت نابليون لإطلاق الرصاص على هذا التمثال فلم يقدم لنا أحد الجواب . تساءلنا عن العلاقة الضبابية وغير المفهومة – تاريخيا - التي ربطت الإمبراطور العسكري الفذ بأبو الهول فغاب الرد لسنوات .ورغم بقاء الأسئلة معلقة لأزمان طويلة جاءت الإجابة على لسان إحدى الكاتبات الفرنسيات لتؤكد أن جوزفين زوجة نابليون هى السر وراء تحطيم الأنف .. اقرأوا الحكاية.

تقول الكاتبة أن نابليون بونابرت كان قائدا سياسيا محنكا وامبراطورا قاد أعظم المعارك وأعاد لفرنسا مجدها التليد ومع ذكائه وطموحه العسكري كان عاشقا رومانسيا وفارسا فى الحبّ - كما يقولون - كان يكتب لحبيبته جوزفين التي تكبره بـ 6 سنوات أجمل رسائل الحب والغرام وهو في جبهة القتال حتى قيل أن رسائلة الغرامية بلغت 33 ألف رسالة .

وأكملت الكاتبة أن جوزفين لم تكن شديدة الجمال ولكنها كانت تتمتع برقة وهدوء وصوت عذب . تزوج نابليون من جوزفين ولم يمكث معها في ليلة الزفاف إلا أربع ساعات فقط وبعدها سافر لإستلام جيشه في إيطاليا .. ومع انشغاله بالجيش والمعارك وتحقيق الانتصارات كانت جوزفين في المقابل مشغولة بالحفلات والرقص وحياة الترف بباريس . تبالغ في شراء أزيائها وتدفع أموالا طائلةً للحفلات ووقتما علم نابليون بإسرافها لم يعترض بتأثير الحب والعشق.

عاد نابليون من إيطاليا ليتأهب لحملته ضد مصر مودعا جوزفين للمرة الثانية . وخلال وجوده فى مصر جاءته رسالة بأن جوزفين وقعت في حبّ شاب وسيم وتعيش معه قصة عشق ملتهبة بل وتنفق الأموال عليه ببذخ .

كانت وقع الصدمة على نابليون عنيفا . وقتها ضحك بسخرية وقال مقولته الشهيرة : لقد تحطمت سعادتي . وتقول الكاتبة: أن نابليون لم يتمالك نفسه لحظتها فحطم كل شىء أمامه وكان من حظ أبو الهول غير الحسن أنه كان واقفا أمامه فى ذات اللحظة لذا تحرك نابليون ليحطم أنفه بطلقات متتالية انتقاما من المرأة التي حطمت سعادته . 

ومع القصة التي أوردتها الكاتبة الفرنسية يمكننا التوقف أمام  3 نقاط هامة . أن نابليون الرومانسي العاشق لم يكن ينتوى - مسبقا - تحطيم أنف أبو الهول بل الصدفة فقط وضعت أبو الهول في طريقه لحظة وصول خبر الخيانة لذا كان مصيره تكسير الأنف انتقاما . والثانية أن نابليون مع قدرته على ضبط ايقاع الحروب والحملات العسكرية لم يستطع ضبط ايقاع زوجته جوزفين الذي تركته لتعيش حياة المجون مع الشاب الوسيم . والحقيقة الثالثة تنفي صحة المقولة التي ترمي بأن وراء كل عظيم امرأة .. فنابليون الأمبراطور صاحب التاريخ العسكري الناجح أهانت عرشه امرأة .. وكان الضحية أنف أبو الهول .

عدد المشاهدات : 34141
  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
كورال_جدة
الأهرام للسياحة
image title here

Some title