مع دقات الثانية عشرة .. ارمي حذاءك من النافذة | مجلة بوردنج
alternative title
إعلان 2

مع دقات الثانية عشرة .. ارمي حذاءك من النافذة

بوردنج - خاص 

لم تتفق دول العالم على شىء قدر اتفاقها على خزعبلات الكريسماس وطقوسه الغريبة . فالعالم يرقص اليوم بلا مرجعية واضحة ويغني ويطلق الألعاب النارية ويرمي البالونات فى الهواء بلا سبب معلوم  . ودون البحث عن أسباب أفراح هذا اليوم – والتى لم تقدم لنا الكتب والموسوعات تبريرا واضحا لها - يكفينا التوقف أمام أغرب طقوس الاحتفال والمرتبطة بالأحذية حيث يعمد البعض فى مصر إلى إلقاء الأحذية القديمة من النافذة مع دقات الثانية عشرة تيمنا بعام جديد يزيل آثار سابقه ويحمل بشائر الخير .

وتشارك التشيك مصر فى نفس الطقس الغريب حيث تقوم الفتيات ممن فاتهن قطار الزواج بإلقاء الأحذية خارج المنزل فى اعتقاد يرمي لجلب العريس فى العام الجديد وفي ألمانيا تتجه الأطفال لإلقاء الأحذية أيضا خارج المنزل لسبب لم يُعرف بعد .

 ومع الحذاء ومصيره المأساوى حتى لو كان جديدا يرتدى الكوريون - رجالا ونساء - الرداء الأحمر ابتهاجا بالكريسماس أما أسبانيا فيأكلون عند منتصف الليل 12 حبة عنب فقط لاتزيد ولا تنقص على أمل جلب الحظ السعيد فيما تحرق الأكوادور الدًمي في الشوارع وتنافسها تايلاند بإشعال حرب الماء وإلقاء الزجاجات على المارة أما الدنمارك فيعمدون لتكسير الأطباق وتحطيم الأواني أما أمريكا الجنوبية فتقدم لنا الأحتفال الأغرب حيث يقوم الرجال والنساء بتغيير ملابسهن الداخلية إلى الوان مغايرة كالأحمر والفوشيا اعتقادا بأن تغيير هذه الملابس فى هذا اليوم سيجلب الحظ والحب والثروة

هذه هى بعض طقوس بلدان العالم مع دقات الثانية عشرة . ومع غرابتها لم يقدم لنا أحد تحليلا منطقيا لها . عموما لاتنسوا إلقاء الحذاء القديم من النافذة .

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
كورال_جدة
الأهرام للسياحة
image title here

Some title