سيّاح يهجرون رفاهية الفنادق إلى خيام 7 نجوم | مجلة بوردنج
alternative title
طيران نسما

سيّاح يهجرون رفاهية الفنادق إلى خيام 7 نجوم

تقرير : محمود الشيخ 

لاتزال الصحراء - الكنز العربي - هدفا لهواة المتع الخاصة والذائقة السياحية المتفردة . وعلى الرغم من اتساع رقعتها وامتدادها عربيا إلا أن دولا بعينها نجحت فى استثمارها فيما رأتها أخرى بعين  الغربة والوحشة .

وتعد إمارة أبو ظبي هي الأكثر استثمارا لهذا الجانب حيث أولت رحلات السفاري اهتماما خاصا ودعت السيّاح للسباحة فى واحدة من أكبر بحار الرمال فى العالم كما التفتت الفنادق الكبرى من ذوات فئة الخمس والسبع نجوم لهذا الرافد الجاذب ونظمت رحلات إبداعية لزائري الإمارة مستهدفة من ورائها صناعة ذكريات خاصة للسائح لايمكن أن يجد لها مثيلا فى أى مكان آخر .

لم تكتف الفنادق بالشكل الكلاسيكي للسفاري والمتمثل في ركوب سيارات الدفع الرباعي وصيد الغزلان بل نقلت رفاهية الغرف لمواقع صحراوية بعيدة لتمنح السائح فرصة النوم فى العراء ومصالحة الطبيعة البكر وسماع همس الرمال ليلا .كما دعتهم أيضا لرحلات التزحلق المشوقة في المنحدرات الرملية شديدة الانحدار وزيارة المستوطنات الصحراوية حيث يعيش السكان وسط الإبل والخيام كما ابتكرت وجه الحفلات الليلية الراقصة على أضواء النيران المشتعلة من الحطب مستغلة أضواء القمر التى تنعكس على الرمال فتبهج الزائر بأضوائها الحمراء والبرتقالية الساحرة. 

النوم في خيام 7 نجوم واشعال النيران وحفلات الرقص في الصحراء وسماع صوت الرمال وحكايا البدو واعتلاء الكثبان وركوب الجمال .. مفردات بسيطة ولكنها تصنع سياحة فريدة وتترك ذكريات لا تُنسى. 

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
كورال_جدة
الأهرام للسياحة
image title here

Some title