قراءة في وصيّة الملك لأمير السياحة | مجلة بوردنج
alternative title
إعلان 2

قراءة في وصيّة الملك لأمير السياحة

بروفايل : غادة أحمد

بعيدا عن هيئة السياحة وعالمها. والآثار وأسرارها. والأحلام التي تُشرق شمسها من أجل صناعة سياحة سعودية تجذب العالم لجمالها وعظمة تاريخها. تبقى فى حياة أمير السياحة السعودية الأمير سلطان بن سلمان جوانب أخرى تكشفها التصاريح الخاطفة والسريعة  . هذه التصريحات تتناقلها الصحف – نصا – بوصفها خبرا صحفيا فيما هي تعلو عن الخبر لمصاف الحكاية التي تحفز الأقلام لتحليل مضمونها والوقوف عند أسرار جمالها.

خادم الحرمين أوصانا بحب مصر .. وصيّة عاشت في قلب سلطان بن سلمان ربما لسنوات ولكنه أحسن الميقات وهو يٌخرجها اليوم من حزام القلب إلى فضاءات مصر ومسامع أهلها ..  تعبير مختزل في تعداد كلماته ولكنه يحتاج لمن يقف على كل حرف ونقطة وفاصلة فيه ليستجمع  معانيه ومدلولاته  ويجيب على السؤال الأهم .. لماذا الحب ؟

خادم الحرمين لم يكتف بإعلان حبّه لمصر بل انتقل بالحب إلى مرتبة الوصيّة التي تحفز الأبناء والأحفاد للإلتزام بحروفها . بل حوّل – حفظه الله - الحب لمصر إلى إرث يتوارثه الأبناء والأحفاد . وميراث تحفظه خزائن القلوب .  

  وكم أحسن المصريون حقا قراءة الوصية وتمكنوا سريعا من الوصول لمحفزات الحب وأسبابه .فالعلاقات التاريخية المتجذرة والتى تمتد لسنوات بعيدة والأفكار المتناغمة والأهداف الواحدة والأيادى المتشابكة فى كل ملمّة . والنسب والدم الواحد والأتفاق على كل قرار وصناعة المستقبل الناجح في كل عمل وقرب الطباع .والأرواح التى تآلفت .والمشاريع العملاقة التى قرّبت قشرة الأرض المتباعدة وجعلت تباعد القارات ذكريات . كل هذه محفزات صنعا حبّا وعشقا بين وطنين .  

خادم الحرمين أوصانا بحب مصر .. كان التعبير الأكثر التصاقا بذاكرة المصريين بعد أن اطلقه أمير السياحة السعودية قبيل فعاليات المجلس العربي للسياحة ليؤكد لأبناء مصر أن في بلاد الحرمين ملكا يحب هذا الوطن وشعبا يعشق الأرض الطيبة .

الوصايا تعيش على مر الأزمان .. هكذا يقول التاريخ .. فأقرأوا وصيّة الحب مرات ومرات .

 

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
مكة_كورال
Audi
image title here

Some title