دبي تختطف 11 مليون سائح بمصباح علاء الدين | مجلة بوردنج
alternative title
إعلان 2

دبي تختطف 11 مليون سائح بمصباح علاء الدين

 

تقرير : مها طه

ما هو السر الحقيقي وراء اجتذاب دبي لـ 11 مليون زائر فى 9 أشهر ؟ بل ما المقومات التي تحملها هذه الإمارة الصغيرة لتخترق الحواجز وتحتل الصدارة فى مارثون السباق السياحي ؟ كيف صنعت دبي سياحتها وهى لا تملك أثرا ولاحجرا ولاهرما ولا تاريخا تحكيه المتاحف ؟ وأى أفكار إبداعية تلك التي تسوّق بها  لمنتجها السياحي ؟ وأخيرا أين تُخبىء دُبي مصباح علاء الدين الذي متى مسحته بإصبعها جاءها السيّاح بالملايين ؟

ولأنى صحفية لم انشغل كثيرا بالمعالم والأبراج التي تتنافس علوا بل كنت أتابع الحالة السياحية بعين الدهشة بل لا أبالغ لو قلت كنت أتمنى لو اسأل السيّاح . هل جئتم لدبي طواعية أم جذبتم السيرة الناجحة أم تم اختطافكم لهذا المكان ؟

سبعة أيام تنقلت فيها داخل هذه الإمارة بغية اكتشاف الأسرار حتى وصلت لمكان المصباح في إمارة الـ 11 مليون . 

حكاية السياحة فى دبي بدأت بالحب والتصميم وانتهت بالخلق والإبداع حيث تمكنت الإمارة بهذه الرباعية فقط من صناعة تاريخ سياحي بل مجد جمالي تتباهى به الأجيال ويركض السياح لرؤيته .. لم ترتكز دبي على ماض بل صنعت حاضرا .. لم تتباهى بإرث خلفه الأجداد بل بدأت من نقطة جديدة لتقوم هى بمقام الجد للأجيال القادمة . 

جولتي بصحبة الكاميرا عرفتني يإمارة الأساطير .وإقامتي فى مدينة اتلانتس نقلتني لعالم الأحلام .. بدأت جولة السبعة أيام من برج خليفة - أطول أبراج العالم .وقفت أمامه لساعة كاملة وفي رأيي أن الأقتراب من البرج الشامخ يمنحك الفرصة لقراءة جماله من زوايا متعددة . ومن بعد دخلت دبي مول الورقة الرابحة التي تداعب بها دبي عشاق التسوق لأعاين الحراك غير العادي الذى يعيشه الزوار مع  1200 متجر و150 مطعمًا وأشاهد السعادة غير العادية التى يعيشونها وهم يتنقلون بين مدينة الملاهي المسقوفة والحلبة الجليدية والشلال الداخلي والنافورة الراقصة كل هذا يضاف إلى دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية.

عشت في سبعة أيام رحلة لايمكن نسيانها . سعدت خلالها بالعرض المائي الراقص و الألوان المبهجة والنغمات الموسيقية الراقية . وانتقلت بخطى الشوق لنخلة جميرا أكبر الجزر الاصطناعية  وقضيت ساعات في شاطىء كايت بيتش  وتابعت منظومة الجمال في  نادى مرسى اليخوت.

 الحب والتصميم والخلق والإبداع رباعية صنعت لدبي سياحة الحاضر والمستقبل .. هذا هو المصباح الذى كلما مسحته دبي  بنت مجدا و جاءتها الملايين .

 

 

 

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
مكة_كورال
Audi
image title here

Some title