خبراء الطاقة بمصر .. بوتجاز محمود الخطيب 6 عيون | مجلة بوردنج
alternative title
إعلان 2

خبراء الطاقة بمصر .. بوتجاز محمود الخطيب 6 عيون

 

 بوردنج - أحمد أبو الفضل

هل تعلم أن عدد المتابعين لخزعبلات الطاقة في مصر من شريحة النساء تتفوق على متابعي مباريات الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد؟ هل تعلم أن هذا العلم سيوصلنا في المستقبل إلى جيل مشوه يخاف من البوتجاز والمخرطة ويتهيب الحلاقة يوم التلاثاء ؟ هل تعلم أن السيدة القادمة بكتاب سلاح التلميذ من الصين تعمل على تشكيل عقول السيدات ممن حرمهن الله نعمة التعليم دون أن يدرين انهن سيدات تجارب داخل معمل كبير ؟ هل تعلم أن النساء شريكات التنمية في مصر لم يعدن قادرات على إبداء الرأى في قضية محورية لأنهن مشغولات بنقل السراير وتغيير أكباس النور وايجاد مكان مناسب للبوتجاز .

متجيش بالليل علشان الليل للنوم والسكن .وكسر الزير وراء الضيف ميرجعوش تاني ..ومتنزلش فى الجمعة السودا ولا البيضا . واحلق شعرك يوم 15 في الشهر الهجري . واحذر وضع البوتجاز جنب التلاجة . ونام في سرير منفصل عن زوجتك تكن أكثر  إيجابية . ولا تجعل سريرك بجوار حائط المطبخ لأن المطبخ ناري. وأوعى تاخد كيس الزبالة وأنت نازل . ومتصورش ابنك لأن الحياة زينة ولهو.

نسوان مصر يتجهن شرقا .والسبب كتاب سلاح التلميذ الصيني الذي يحمل ألف فكرة من شأنها تربية الحياة في بلادنا من جديد .

ولست أدرى حتى اللحظة أى طاقة تصنعها البوتجازات والتلاجات حال وضعها بجوار السرير ؟ وكيف حققت مصر مجدها الناجح عبر العصور في وقت كان فيه البوتجاز مجرد فكرة والسرير لايتعدى حٌلما يسكن عقل عبقري.

صناعة الطاقة الايجابية ليس فيها بوتجازات ولا حلاقة ولا رش ميّة . فلقد سبقتنا الإمارات التي ركبت قطار الحضارة بعدنا بسنوات وقدمت إنموذجا علميا لصناعة الطاقة الايجابية داخل الدور الحكومية وتحفيز السواعد وتحويل بيئة العمل الى بيئة محفزة للإنتاج . سبقتنا بعلوم طاقة تتناغم مع المنطق وتحاكي العقل استعذبها المواطن الإماراتي وتحرك سريعا على هديها ليحول بلاده إلى إيقونة عربية للعمل والإنجاز.  

نموذج الطاقة الايجابية لم يشتريه راشد بن مكتوم من الصين لإيمانه وقناعته بأن الطاقات تُصنع ولا تُشترى. بل أبدع كل الإبداع فى تقديم فكر ناجح يتنقل بشعبه إلى سقف أكثر نجاحا .

مايحدث في مصر " اشتغاله صينية" لا تختلف عن الكوتشي اللى بينور والفانوس اللى بيغني أهلا بالعيد .  وما تفعله د مها العطار فى نساء التجارب هو إعادة تشكيل ومقدمة لصناعة نسوان فئة خاصة وأجيال مشوهة .

***

لو سألتم خبراء الطاقة لماذا فشل محمود طاهر فى انتخابات الأهلى ونجح محمود الخطيب ستكون الإجابة لأن بوتجاز الخطيب 6 عيون بينما تلاجة طاهر توشيبا . هذا هو السبب

 

 

 

 

 

 

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
مكة_كورال
Audi
image title here

Some title