غادة أحمد تكتب : 9 أحلام فى حياة سلطان بن سلمان | مجلة بوردنج
alternative title
إعلان 2

غادة أحمد تكتب : 9 أحلام فى حياة سلطان بن سلمان

 قراءة : غادة أحمد

بداية أنا مؤمنة بأن الأعمال العظيمة وراءها أحلام تحمل نفس العنوان وترتدى ذات الرداء . أكتب عن أمير السياحة السعودية أو ما يحلو لي وصفه بـ " حارس التراث " صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان وأبتعد بقلمي عن الولوج فى دُنيا الأمير الناجح واكتفي فقط بالوقوف عند رهانه الصعب وعشقه اللامحدود للماضى ورغبته الجادة فى إستعادة عقارب الساعة للوراء كى يرينا وجه الحياة الجميل . اكتفى بقراءة أحلام الأمير التي تمثل فى منظورى المنطلق الأول لرحلته العامرة بالنجاحات .

مشوار طويل قطعه الأمير سلطان بن سلمان من أجل صناعة رابط عاطفي يربط بين الانسان والمكان وسعى دؤوب من أجل ترسيخ ثقافة تراثية جديدة فى ذهن كل مواطن سعودي ليس هذا فقط بل ركض على مضمار الطموح بحثا عن القصص والحكايات المخبوءة خلف كل حجر واثر وبناية قديمة . كل هذا من أجل الوصول إلى النقطة الأولى التي صنعت مجد البلاد وتاريخها المشرق وتعريفنا بعظمة الأباء والأجداد الذين تركوا على كل جدار حكاية تحتاج لراو يحكيها لنا بصوت طروب.

تسعة أحلام لم يكن صعبا علىّ قراءتها لأنها مرتسمة على تقاسيم الوجه الطموح .واضحة فى كلماته التي قدمها لنا فى ملتقيات التراث وغيرها ولكننى فقط استجمعتها اليوم لأؤكد من خلالها أن الكرنفالات الرائعة التي يبتسم فيها الأثر والحجر لم تكن لتشتعل الا بحلم سكن وعاش فى قلب أمير . 

  • تحويل ملتقيات التراث إلى أحداث وطنية هامة يتم التأريخ لها وتوثيقها .
  • صناعة جسر دائم بين الانسان وقصص المكان الذي خرج منها الآباء والأجداد ممن ساهموا في وضع اللبنات الأولى للوطن.
  •  أن يكون كل ملتقى علامة على الطريق تبين المسافة التي قطعناها والمسافة المتبقية لنا. 
  • تأصيل ثقافة التراث وتأكيدها بين أفراد المجتمع . 
  • إحداث حراك اجتماعي و ثقافي لايهدأ يُشعل قضية التراث فى المملكة ويجعلها حيّة ويصل بمعانيها الرائعة لقلوب الناس .
  • أن تكون ملتقيات التراث فرصة  للتلاقي والحوار وعرض الانجازات التي تمت خلال أعوام مضت.  
  • بناء حلفاء داعمين للمحافظة على التراث .
  • ترسيخ الاستثمار التراثي من خلال القاعدة الاجتماعية وليس فقط من خلال تبني المشاريع الكبرى 
  • خلق روابط عاطفية بين الانسان والمكان حتى تكون قصة المكان حاضرة في ذهن كل من يعيش في هذه المواقع. 

    هذه هى جملة الأحلام التسعة التى تسكن قلب الأمير سلطان بن سلمان متى أشرقت شمس ملتقى من ملتقيات التراث بالمملكة ومتى تحرك ليحتفى بالبيوت القديمة والأبنية الأثرية ويقيم لها أجمل الأعراس .وفى رأيي إذا كان سلطان بن سلمان يبحث بحق عن قصص الأماكن وخبايا الزوايا والكنوز المخبوءة خلف الحجر فها أنا اعترف انه ترك فينا قصة مختلفة نعلمها نحن لأبنائنا عنوانها الاجتهاد . فالرجل عاشق الماضى يبحث عن قصة قديمة ولكن فى ذات الوقت يقدم أجمل قصة عصرية تعلمنا كى نداعب عقارب الساعة كى تقدم لنا وجه الحياة الجميل .

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
مكة_كورال
Audi
image title here

Some title