alternative title
إعلان 2

الجرس فى رقبة القوة الناعمة .. والخشنة لم تتحرك بعد

 بوردنج - غادة أحمد

تعودنا على تعليق الجرس فى رقبة القوة الناعمة إن هي قصرت فى مسئوليتها الاجتماعية حيال صناعة السياحة أو تقاعست فى الترويج لمنتج مصر الجميل ولم نلتقت للدور المنوط بالقوة الخشنة المتمثلة  - مجازا - في الرياضيين ممن غاب دورهم كليا عن المحفل السياحي رغم تمتعهم بالشهرة والحضور الطاغي .

 ودون التفتيش عن أعذار تنصف هذه الشريحة دعوني أسأل هل تحوّلت الأندية الرياضية إلى دول مغلقة على ذاتها لايعنيها الحراك الدائر حول صناعة السياحة ؟ لماذا غاب الشباب الرياضيون عن المنتدى العالمي بشرم الشيخ وأين هم من الصفوف الأولى ؟ لماذا لايسافر نجوم الكرة لدول الخليج او المغرب العربي ليستثمروا شهرتهم ومكانتهم في الترويج لسياحة مصر ؟ لماذا لا تتحرك قوافل رياضية تضم مشاهير الكرة ليقودوا حملة سياحية حصرية تبدأ بهم وتٌحسب لهم ؟ لماذا نستثمر الصوت النسائي لينادي الزوار ونغفل أصواتا رجالية ذات تأثير عال ؟ 

الولاء لمصر لايقف عند محطة إحراز هدف لمنتخب وطني بل يزداد الولاء والعشق إذا اكتمل الهدف بمبادرة وطنية ناجحة تنعكس إيجابا على الصناعة الغالية.

 دعونا من الصغار ممن لم تصنع لهم الجماهير صورة فى الأذهان . وتعالوا للكبار ممن خطفوا أضواء الملاعب وانعزلوا – بلا مبرر - عن الضوء المجتمعي . طاهر أبو زيد .حسام حسن . الخطيب . حسن شحاته وغيرهم كثير. لماذا لايبدأون المبادرة السياحية من النقطة صفر ليؤكدوا وجودهم ويستعيدوا تألقهم مرة أخرى ولو بعيدا عن المستطيل الأخضر.

ومع احترامي للفصيل الناعم أرى أن تأثير " الخشن " سياحيا سيكون الأكثر والأفضل والأثري مردودا .

الكل كتب عن القوة الناعمة .. ونسينا رموزا بمقدورها استقطاب الزوار لو جعلت مصر في عيونها وحملت علم مصر - تطوعا - فى يديها .

****

منذ عامين أوأكثر جاء محمود الخطيب لجدة بصحبة وزير السياحة الأسبق .لحظتها كتبنا مقالات تشيد بالخطوة الرائدة ومن بعدها غاب الخطيب ولم يعد .. ولسنا ندري هل جاء الخطيب لجدة حبا فى سياحة مصر أم مجاملة لشخص الوزير.. فعلا لا أعرف الإجابة .

 

   

 

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMag

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
مكة_كورال

قصة الأسبوع

Audi
image title here

Some title