alternative title
إعلان 2

استثمار سياحي في المدفونة. وفنادق 7 نجوم تحت الأرض

بوردنج - خاص 

 يتحرك الإستثمار السياحى بقوة صوب المٌدن المدفونة تحت الأرض بغية استغلال مساحاتها واستثمار أسرارها وتاريخها وعامل الدهشة فيها وذلك باقامة فنادق من فئة السبع نجوم - مكتملة الخدمات - بمقدورها جذب عشاق الإثارة للإقامة فيها

  وكانت بعض الشركات العالمية في برلين وسويسرا وتركيا وغيرها قد بدأت فعليا فى الخروج بأفكارها خارج الصندوق التقليدي وتحركت – فى سابقة هى الأولى -  صوب المدن المدفونة تحت الأرض للإنتقال بها لمشاريع سياحية عالمية

ودون التوقف طويلا أمام أسباب إنشاء هذه المدن التي تعود لأزمان بعيدة وكان العامل لوجودها - وفقا لخبراء سياحيين - الخوف من الحروب وبنائها كملاجىء للحماية إلا أن الافت في هذه المدن يتمثل فى اتساعها وقدرة اصغرها على استيعاب ما يزيد على 30 الفا ليس هذا فقط بل اكتمال خدمات الغرف والتهوية النموذجية بها مما يجعل تطويرها أمرا ليس بالمٌجهد وقالوا أن التوجه الحالى يتخذ من الإثارة والجمال محركا أوليا حيث يسعى مستثمرون إلى استغلال هذه المساحات فى صناعة فندقة مختلفة تدعو زوارها لتذوق غرابة الحياة فى عوالم مليئة بالأسرار.

يذكر أنه على الرغم من وجود مدن مدفونة فى كثير من البلدان الأجنبية والعربية إلا أن تونس كان لها السبق في استثمار " المدينة المدفونة " بمدينة مطماطة ولو بشكل خجول من خلال جذب حرب النجوم للتصوير داخلها وتدشين مطاعم جذبت بدورها عشاق ا لإثارة حتى على موائد الطعام الأمر الذى يفتح المجال أمامها لتطوير مدينة مطماطة بشكل أكثر عصرية وحداثة . 

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMag

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
مكة_كورال

قصة الأسبوع

Audi
image title here

Some title