alternative title
إعلان 2

سياحة عمان .. بالدراجة والكلب ضاع حٌلم الكهف

بوردنج - رئيس التحرير

 تناولت الصحافة العمانية - بوصفها الذراع الإعلامي الداعم لتنشيط السياحة واليد القوية التي تدفع قافلة الترويج للكهوف الأثرية التي تتخطى رقما سقف الـ 2000 كهف بالسلطنة حكاية غريبة بل شديدة الإثارة مفادها أن شابا على دراجة اقترب من أحد كهوف جبل مدر بعمان وقد نزل الشاب قبالة الكهف وتحرك خطوتين ثم عاد لدراجته – وفقا لرواية مقتفى الأثر – ليختفى بعدها عن الحياة كليّا .

وقد حاولت الجهات الأمنية فك رموز الإختفاء الغريب عن طريق استدعاء ملابس للشاب وإعطائها للكلاب البوليسية ربما تتمكن من إرشاد الأمن على المكان ولكن ياللأسف فالكلاب – رغم تدريبها - لم تتعرف على شىء ورفضت - في سابقة هى الأولى - التحرك من مكانها .

وعلى الفور استدعى الأمن أحد المشايخ الصالحين للتوسط لدى الجن للإفراج عن الشاب وبعد محاورة دامت ساعات بين الجن والشيخ رجع الأخير ليؤكد : رأيت المفقود حيّا وقد أمسكت به امرأة وقد قامت بلفّه بشعر رأسها وأكمل الشيخ أنه حاول مع الجن الأنثى كى يدفع لها فديّة لإطلاق سراح المفقود ولكنها لم ترض وأصرت على موقفها . ووقتما تشابكت العقدة وفشلت المحاورات وصعب الحل توضأ المجتمعون أمام الكهف ليصلوا على الشاب صلاة الغائب ويتركوه مع الجن حتى اليوم .

هذه هى الحكاية - بنصها - كما نشرها الإعلام العماني وطيّرتها وكالات الأنباء العالمية وتمت ترجمتها إلى عدة لغات ومن يومها لم يقترب من الكهف سائح بل وتردد علماء الأثر من خوض تجربة الاستكشاف مما أضاع على البشرية معرفه أسرار أعظم متاحف مدفونة على الأرض.

الحكاية التي فجرت الدهشة والغرابة وسافرت لكل بلاد العالم لإثارتها كانت أشبه بطلقة رصاص فى قلب التاريخ بل أراها قد كبدّت سياحة عمان خسائر لا تحصى ليس هذا فقط بل حرمتتنا وحرمت البشرية كلها من أسرار 2000 كهف تقدر أعمارها بأكثر من 25 ألف سنة وتمثل فى مجموعها أعظم ثروات التاريخ .

دراجة وجن وكلب  3 أبطال رئيسية فى قصة لاندرى هل أملاها الخيال على صاحبها أم حركه لكتابتها شيطان الأحلام .. ودون الإلتفات لمحفزات الكتابة  تبقى الفادحة ذات عنوان واحد ..ضاع الكهف وخسرت البشرية أسرار الكهف القديم .  

 

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMag

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
مكة_كورال

قصة الأسبوع

Audi
image title here

Some title