alternative title
إعلان 2

منارة الأسكندرية تتحدى 22 زلزالا .. والشعلة مضاءة

بوردنج - خاص

كثير من الزوار يقفون أمام منارة الأسكندرية ذلك المعلم المصري شديد القدم ولكنهم لا يدرون أسراره التي نقلته من كتلة حجرية إلى عجيبة من عجائب الزمن . وتعد منارة الاسكندرية ذات الشعلة المضاءة على الدوام والواقعة فى قلب البحر  أطول الهياكل التي صنعها الإنسان حيث بنيت – وفقا للمصادر عام 247 قبل الميلاد وتمكنت عبر تاريخها من تحدى 22 زلزالا   ولكنها لم تستطع إكمال المقاومة فانهارت أمام زلزالين أخيرين  وتتكون المنارة من 4 أقسام الأوَّل  قاعدة مربَّعة الشكل   بها حوالي 300 غرفة مجهَّزة و الطابق الثاني مُثمَّن الأضلاع و الثالث دائرياً و أخيراً تأتي قمة الفنار حيث يستقر الفانوس مصدر الإضاءة يعلوه تمثال لإيزيس  وتمثل المنارة رمزا للأسكندرية أجمل المدن الساحلية بمصر .

   أول منارة في التاريخ  

  بنيت عام 247 قبل الميلاد

  استغرق بناؤها  20 عاما

  تعد أطول الهياكل التي صنعها الإنسان 

 نجت من حوالي 22 زلزال  

 ترتفع  بطول  450 قدم,

 قاعدتها مربعة الشكل  والقمة دائرية  

 بنيت من الحجر الجيري مع الرصاص المنصهر  

 يوجد بها مرآة منحنية ضخمة تعكس الضوء خلال النهار

 في الليل تكون هناك شعلة على قمة المنارة .

  الصعود إلى الفنار و النزول   يتم عن طريق منحدر حلزوني

 الوقود  كان يُرفعُ إلى مكان الفانوس بواسطة نظام هيدروليكي.

  تضررت المنارة بشكل كبير بفعل زلزالي  1303 و1323

  زارها الرحالة العربي  إبن بطوطة   عام 1349م   

كتب عنها يوليوس قيصر في مذكراته.

 المنارة تدمرت إلا أنها مازالت رمزاً لمدينة الإسكندرية  

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMag

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
مكة_كورال

قصة الأسبوع

Audi
image title here

Some title