alternative title
إعلان 2

سيدي بوسعيد .. بخور ودفوف وألوان أبيض وأزرق

يوردنج - خاص

على بعد 20 كيلو مترا من العاصمة التونسية تقابلك مدينة سيدي بوسعيد السياحية الواقعة على أعلي منحدر صخري مُطل على قرطاج وخليج تونس والتي تمثل أول موقع محمي فى العالم . وتتميز المدينة بفنها المعماري الخاص و بيوتها ذات اللون الأبيض وأبوابها العتيقة المٌحلاة بالزخارف والنقوش والملونة باللون الأزرق. وتملك بوسعيد أوراق جذب كبيرة تروق للسياح  ففيها تجد القهوة العالية وهى مقهى سياحي شهير يستقطب العديد من الزوار المحليين والأجانب وخاصة في فصل الصيف كما انها تحتضن اشجار التمر والصبير وأزهار الياسمين حتى تبدو فى عيون زوارها الوجه الأكثر سحرا لتونس الخضراء .

وتعدّ سيدي بوسعيد لوجهة الرئيسية للسائحين حيث يحرص زائرها على شراء الهدايا التذكارية كالمجسمات الصغيرة للمنازل واللوحات الفنية للأزقة والشوارع  والهدايا المصنوعة من الجلود كما تشتهر سيدي بوسعيد بأطعمتها وشرابها الخاص وفي مقدمتها وجبة المشموم التونسي والكسكسي والشاي الأخضر والكفتاجي واللبلابي  

 وعلى صعيد الاحتفالات تشهد بوسعيد مظاهر احتفالية في فصل الصيف كخرجة سيدي بوسعيد وتتضمن هذه الخرجة فرقاً من العيساوية التي تقوم بسرد قصائد ومدائح ودفوف وبخور وزغاريد تضيف أجواء تونسية خالصة تستقطب السياح لمتابعتها.  

وتعد مدينة سيدي بوسعيد مثالاً للهندسة والعمارة التقليديتين الأمر الذى جعل الفنادق الشهيرة تحاكي هذا المعمار وتبدو بشكل مغاير عن كل الفنادق بالمناطق الأخرى وتوجد بها العديد من المناطق التي تساهم في اجتذاب الزائر إضافة إلى أماكن أخرى بالقرية.   

 

 

 

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMag

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
مكة_كورال

قصة الأسبوع

Audi
image title here

Some title