alternative title
إعلان 2

تعاملت مع روح الصناعة وانتصرت للسياحة الخضراء

أبو ظبي تربح سباق السياحة .. ودبي وصيفا

تعاملت مع روح الصناعة وانتصرت للسياحة الخضراء

 بوردنج - رئيس التحرير 

 فى منتصف الطريق بين دبي وأبو ظبي وتحديدا فى فندق كاسيلز غنتوت دوّنت بوردنج شهادتها فى حق سياحة إمارتين تنافستا بشكل هادىء من أجل بلوغ القمة - سياحيا - وحصد أكبر عدد من الزوار فى 2017  وعلى الرغم من السيرة الفواحة بالنجاح التي حازتها دبي منذ سنوات بعد تقديمها صورا سياحية رائعة وجاذبة - أتلانتس نموذجا . إلا أن أبوظبي انطلقت فى 2017 إنطلاقة المارد حتى تمكنت من اختطاف صفوة الزوار ممن ينشدون ما يمكن تسميته بـ " السياحة الخاصة " التى تحمل عناوين الفخامة والرقي والخصوصية والتناغم مع البيئة. وكانت بوردنج قد رصدت سياحة الإمارتين على مدى خمسة عشر يوما قسمتها بينهما القسمة العدل زارت خلالها أهم نقاط الجذب السياحي وأكثرها شهرة لتقف فى النهاية على 4 فروق انتصرت لأبو ظبي وجعلت من دبي وصيفا فى سباق السياحة .

*  الأبراج التي علت فى دبي بشكل لافت أفقدت الإمارة الروح وأخذت مساحة كبيرة من بساط الجمال الممتد فيما احترمت أبو ظبي – روح الصناعة – وقدمت مساحات من الخضرة تخطف قلوب زوارها .

* اعتمدت دبي على السيرة التى صنعها الإعلام وركنت إلى التاريخ السياحى الذى وُلد بالأمس عملاقا فيما انطلقت أبو ظبي من حيث إنتهت الإمارة الأولى وقدمت وجها سياحيا مغايرا نال ثناء زوارها وجعلها الإمارة الأكثر استقطابا للزوار .

* داعبت دبي شريحة رجال الأعمال والمستثمرين على وجه الخصوص وجعلتهم أهم رهاناتها السياحية فيما خطبت أبو ظبي ودّ السياح الصفوة وقدمت لهم فنادق ومنتجعات صديقة للبيئة صانعة للجمال والخصوصية .

* استثمرت دبي جسد السياحة وبنت على قشرتها الملاهي العالمية والفنادق شاهقة الارتفاع فيما انشغلت أبو ظبي بروح الصناعة و تعلقت بها لتصل لأهدافها كاملة كما فعّلت خطط تطويرها السياحي حتى باتت إمارة خضراء 

وحتى لا تتحول شهادتي على الورق الى رأى خاص تأتى الاستطلاعات الرقمية فى 2017 لتنتصر إلى مارد السياحة الخليجي " أبو ظبي " والذى بدأ هادئا فى خطوه ليصل قبل الراكضين على المضمار بسرعة لافتة . 

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMag

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
مكة_كورال

قصة الأسبوع

Audi
image title here

Some title