alternative title
إعلان 2

الإرشاد السياحي . نعم للإبداع .. لا للتطوع

بوردنج – محمود الشيخ

أكد خبراء سياحيون لـ بوردنج  أن برامج التدريب والتأهيل ذات القوالب المعدّة -  أكاديميا – والخاصة بصناعة مرشد سياحي متميز لم تعد تُجد نفعا مالم تربط المرشد السياحي بمهمته علاقة من نوع خاص . وقالوا أن كثيرا من العاملين فى مهمة الإرشاد السياحي يعتبرونها وظيفة الأمر الذي يفقدها مزايا الخلق والإبداع والإبتكار مطالبين بتجديد شروط إختيار هؤلاء السفراء ممن يملكون أهم وأخطر أوراق التعريف بالأوطان .

وعن التأهيل العلمي والخبرات قالوا أن المعرفة والخبرة يحتلان الرقم الثالث والرابع بعد الحب وملكات الإبداع الفطرية مؤكدين أن المعلومات التاريخية والأثرية تعتلي سطور الكتب والموسوعات وبمقدور الكل الحصول عليها وحفظها ولكن يبقى إيصالها للسائح فنا خاصا لا تستطيعه إلا القلة المٌبدعة .ونوه المتحدثون إلى جانب من الخطورة بمكان مؤكدين أن كثيرا من السياح تنقطع صلتهم بالحجر والأثر بسبب ضعف قدرات المرشد الذي يقدم إما معلومة مرتبكة أو مغلوطة أو صحيحة بأسلوب منفر .

وحذرالخبراء من مثالب الإرشاد التطوعي الذى يقوم به غير المتخصصين مؤكدين أن هؤلاء يقتلون السياحة ولا يروون شجرتها ويقدمون للزوار معلومات متناثرة بلا تسلسل تاريخي يحترم العقل و يتناغم مع المنطق ويتناسون أن الزائر قرأ عن المكان قبل أن يصل إليه لتتعارك فى ذهنه المعلومات التى وثقتها الكتب والحواديت المسليّة التى يرويها المرشد المتطوع بلا دراية .

وعن أجور المرشدين قالوا أن المرشد السياحى يعد المهمة الأكثر أجرا فى أمريكا بل يتفوق - وفقا للإحصاءات الموثقة - عن كل المهن . فيما لا تزال النظرة للمرشد السياحي  -عربيا - لا تخرج عن كونها " مهنة من لامهنة له . 

 

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMag

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
مكة_كورال

قصة الأسبوع

Audi
image title here

Some title