فضيحة تاريخية بهيئة التنشيط السياحي بمصر | مجلة بوردنج
alternative title
إعلان 2

فضيحة تاريخية بهيئة التنشيط السياحي بمصر

بوردنج - رئيس التحرير

فاجأنا الموقع الرسمي لهيئة التنشيط السياحي بمصر بما يمكن وصفه بـ " الفضيحة التاريخية " وكان الموقع الذي تجمّل بثوب إخراجي رشيق وحمل عنوان " هي دي مصر " قد عرض صورا لبعض المواقع الأثرية الهامة بغيّة استقطاب السائحين لزيارتها مدونا تحت كل صورة شرحا وافيا عنها .

ومع جمال الصور التى تخطف العيون لسحرها وروعة انتقائها تأتى صورة التمثال " أبو الهول "والشرح المكتوب تحتها ليثير فى المتابعين فاصلا من الدهشة الممزوج بالسخرية .حيث كتب الموقع الرسمي ما نصه ( إنه أبو الهول اللغز الأعظم من بين الأساطير المصرية القديمة ...متى تم بناؤه؟ ولماذا تم بناؤه؟ وأي فرعون يمثل؟ ومن الذي حطم أنفه؟ لا أحد يمكنه الاجابة على كل تلك الأسئلة، ولكن بغض النظر عن كل ذلك، فإن أبو الهول العظيم القابع بالجيزة يعد من العجائب التي لا يمكنك تفويت زيارتها )

 هذا هو الشرح الذى حملته الصورة والذي ينبغى أن يحفز بسطوره الجامعة المانعة سياح العالم لزيارة هذا التمثال " المجهول " الذي سقط علينا - ليلا - من عوالم فضائية ...وبعيدا عن نقد هيئة التنشيط السياحي ورجالها خاصة وانا لا أعرف متى تم تدشين هذا الموقع " الأعجوبة " وفى أى عصر من عصور وزراء السياحة تم رفعه على جوجل وفى اى عهد من عهود رؤساء الهيئة تمت تغذيته بالمعلومات الغريبة ؟ يكفيني  فقط أن اقف عند سبع نقاط هامة ومفصلية .

 كيف نروّج - سياحيا  - لتمثال لانعرفه ولا نعرف شيئا عن تاريخه وكيف نتباهى ونفخر - نحن المصريين - بفرعون مجهول لا نعلم متى جاء ومن أين جاء ولماذا اختار الجيزة محطة له  ؟ وكيف نكتب هذا الشرح الغريب ومصر تحتضن على قشرة أرضها أثريين من ذوى الثقل والعلم والخبرة والدراية والمعرفة يعرفون " الحجر مخبي أمه فين " كما يقول المثل الدارج . أين هؤلاء من هذه الفضيحة التاريخية التي لا تغتفر ؟

أين زاهي حواس "كولومبوس زمانه " الذى أحدث زحمة على أوراق  الصحف المصرية والعربية والأجنبية بالتصريحات الأثرية تارة وبالبرنيطة والأزميل تارة أخرى ؟ لماذا لا يغذي هيئة التنشيط بالحقائق الجميلة التى تثري مجد مصر وتعلى من قيمة آثارها العظيمة ؟  من المسئول ياترى عن تغذية هذا الرافد التقني الهام بالمعلومات ولماذا حملناه - وهو الجاهل - مسئولية تعريف العالم بمصر وهو فى الأصل لايعرف مصر ؟ وأخيرا بأى مادة معلوماتية يتحرك المرشدون في مصر مع الوفود السياحية لتعريفهم عظمة التمثال . ماذا يقولون عن البناء وزمن البناء وعصر الفرعون والأنف المكسور .

وللأمانة المهنية أنا لست مكتشف الفضيحة فلقد اكتشفها " سعودي " يتأهب لزيارة مصر - لأول مرة - ويأخذ معلومات من ويكبيديا ومن كل المواقع قبل أن يحدد مسار رحلته وللأسف ساقه حظه العاثر للدخول على صفحات " هي دى مصر "  ليتأكد أن المصريين  لا يعرفون شيئا عن تاريخهم العظيم .

الفضيحة جريمة ليست فى حق مصر وتاريخها وعظمة موروثها الأثري القديم بل جريمة فى حق هذا التمثال العظيم الذى عاش بيننا -عمرا - يبتسم لكل زائر وسائح وضيف . جريمة لأننا بعد عشرة السنوات الطويلة كان جوابنا عنه " منعرفوش "  .

  • شارك على:
  • الوسوم:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
مكة_كورال
Audi
image title here

Some title