كليوبترا وأبوسمبل يهربان .. والدميري يخترع العجلة | مجلة بوردنج
alternative title
إعلان 2

كليوبترا وأبوسمبل يهربان .. والدميري يخترع العجلة

بوردنج - رئيس التحرير

سبقتنا المغرب بقرنين من الزمن وجعلت من ورززات المدينة الصحراوية الصغيرة ذات المباني الطينية مدينة سينما متكاملة حتى وصفها الأمريكان بـ" هوليوود افريقيا " وتمكنت المغرب من خلال هذه المدينة انعاش سياحتها وتحقيق ايرادات تخطت المليار دينار مغربي سنويا فيما لازلنا بمصر نتدارس الآليات النموذجية لإختراع العجلة ويجتمع مسئولو التنشيط السياحي مع صناع السينما لإزالة المعوقات وكسر الحواجز وهدّ الأسوار والقفز فوق كثبان الروتين التى تحول دون استقطاب الأفلام الأجنبية للتصوير في بلادنا .

وعلى الرغم من هذه الأسبقية غير المنطقية فى عالم السينما والتفوق الاستثنائي الغريب للمغاربة تبقى في الحكاية جانب مخيف لم يلتفت اليه الأكثرية يتمثل في هروب الآثار المصرية – ولو شكلا – للإقامة فى هذه المدينة المفتوحة ..فلقد أبدع القائمون على صناعة السينما فى ورززات – كما رأيت بعيني -  فى محاكاة الأهرامات و كليوباترا ومعبد أبو سمبل بشكل احترافي وابداعي منقطع النظير حتى التماثيل الفرعونية تقف فى ذات المكان الذى تقف فيه بمصر الأمر الذى يحفز صناع السينما العالميون إلى اختيار ورززات مسرحا لإنتاج أفلامهم دون الولوج فى عالم العقد المصرية التي يسعى الدميري والذين معه جاهدين لفكها  وإيجاد الحلول لها .  

 والسؤال ماذا لو أزلنا الحواجز وتمكنا من إنشاء مدينة سينما عالمية فى مصر؟ هل سنداعب صناع الأفلام التاريخية والسياحية تحديدا بكليوبترا وابوسمبل والاهرامات . وماجدوى المداعبة اذن ؟ اذا كانت موجودة - سلفا - في استديوهات متكاملة وفي بيئة مثالية تتناغم مع التجسيد الفني الذى تتميز به السينما العالمية على اختلاف مدارسها .

 منذ سنوات أرسل لنا وزيرالسياحة المغربي الأسبق عادل الدوري دعوة لزيارة استديوهات ورززات على مدى اربعة أيام وللحق وجدت داخلها مصر الجميلة . لحظتها أدركت أن الروتين حفز حتى الحجر للهروب بعيدا .   

     

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
مكة_كورال
Audi
image title here

Some title