alternative title
إعلان 2

بعد 99 عاما كسوف الشمس بأمريكا

أميمة محمد.بوردنج

غابت الشمس عن أمريكا الشمالية أمس الإثنين، جرّاء كسوف الشمس الكلّي. فقد يحجب القمر قرص الشمس لدقيقتين وأربعين ثانية. وشاهد الأمريكيون الظاهرة الفلكية النادرة، التي حصلت سنة 1918 قبل الأمس، أي قبل 99 سنة، من شاطئ "لينكولن" إلى ولاية "كارولينا" الجنوبية، مرورًا بـ "إيداهو" وايومنغ" و"نبراسكا" و"كانساس" و"ميسوري" و"إلينوي" و"كنتاكي" و"تينيسي" و"جورجيا"، وكارولينا" الشمالية.

كسوف الشمس، هو حدث فلكي يحدث خلال النهار عند نهاية الشهر القمري، أي عندما يمر القمر أمام الشمس، بحيث يكون القمر والشمس والأرض على خطّ واحد، فيحجب القمر نور الشمس عن مناطق محدّدة من الأرض، ما يسمّى بالكسوف الجزئي. أمّا الكسوف الكلّي، فيتمّ عندما يقترب القمر أكثر من الأرض ويجب الشمس بكلّيتها.
تجمّع ملايين السكان لمراقبة هذا الحدث النادر، باستخدام النظارات الواقية وأجهزة التلسكوب والكاميرات، وهم التقطوا مجموعة من الصور قبل وأثناء وبعد الكسوف لتوثيقها.

ورصد الحدث أيضًا 11 مركبة فضائية وعدد من طائرات "ناسا" ورواد الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية.

على الرغم من أنّ الولايات المتحدة كان لها الحقوق الحصرية لمشاهدة كسوف الشمس الكلي، ولكن الكسوف الجزئي كان مرئيًّا في جميع أنحاء أمريكا الشمالية، ليصل إلى ما وراء القطب الشمالي الكندي، وكذلك في جميع أنحاء شمال أمريكا الجنوبية وصولًا إلى بوليفيا.

 

 

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMag

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

43531
rewrw4

قصة الأسبوع

Audi
image title here

Some title