الشعب الإسباني والإيطالي يرفضان وجود السياح في بلادهم   | مجلة بوردنج
alternative title
إعلان 2

الشعب الإسباني والإيطالي يرفضان وجود السياح في بلادهم  

محمد عماد الدين – بوردنج

أُطلق غضبا واستياء من جانب السكان المحليين واتخذ عدم رضاهم أشكالا مختلفة من الاحتجاج المهذب إلى كتابة “إرجعوا إلى بلادكم” على الجدران، بل لجأ بعضهم إلى ترويع السياح، وذلك يرجع بسبب الزحام الشديد في بعض المناطق السياحية الشهيرة في أوروبا .

وفي شوارع برشلونة المزدحمة إلى الأعداد الكبيرة من سفن الرحلات السياحية المكتظة بالركاب في دوبروفنيك بكرواتيا، يشتكي السكان المحليون من أن زيادة كبيرة في حركة السياحة جعلت الحياة لا تطاق بالنسبة لهم.

وقد اثار هذا الاستياء لدى الشعب العديد من المخاوف لدى حكومات بعض الدول حول شأن السياحة أحد أكبر المحركات الاقتصادية في المنطقة ودفع السلطات للتحرك.

وتدرس روما تقليص أعداد الزائرين لبعض الأماكن مثل نافورة تريفي، كما تخطط دوبروفنيك لتقييد سفن الرحلات السياحية، بينما تخطط برشلونة إلى فرض ضريبة جديدة على السياحة.

وفي البندقية سار بعض سكان المدينة الشهر الماضي وسط مجموعة من الزائرين للاحتجاج على السياحة دون ضوابط وهم يرفعون لافتة كتب عليها “مستقبلي هو البندقية”.

ويخطط النشطاء من الشباب لاحتجاج مماثل في سان سباستيان بشمال أسبانيا في وقت لاحق هذا الشهر.

وفي برشلونة حيث يتنامى الغضب منذ فترة تحولت الكتابة على الجدران إلى تهديدات. وكتب على أحد الملصقات “لماذا نطلق عليه موسم السياح ونحن لا نستطيع إطلاق النار عليهم؟”

وتدخل رئيس الوزراء الأسباني ماريانو راخوي هذا الأسبوع بعدما تحول الغضب من السياح من الكلام إلى الفعل. وظهر فيديو يتضمن نشطاء ملثمين يوقدون مشاعل خارج مطعم ملئ بالسياح في جزيرة بالما دي مايوركا ثم اقتحموا المطعم ونثروا أوراقا ملونة على الرواد المذعورين.

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
مكة_كورال
Audi
image title here

Some title