براغ.. سياحة علاجية عالمية | مجلة بوردنج
alternative title
إعلان 2

براغ.. سياحة علاجية عالمية

أميمة محمد. بوردنج

يعتبرالسفر إلى "براغ" من أجمل وامتع ما يكون ، بالإضافة إلى الاطلاع على معالم عاصمة تشيكيا التاريخيّة، السياحة العلاجيّة التي توفّرها مراكز الـ"سبا" المتمركزة قرب الينابيع الطبيعية الساخنة والحاوية المعادن الطبيّة النادرة. وما تقدّم يجعل من السفر إلى "براغ" غاية الباحثين عن الاسترخاء وإنعاش الجسم والروح والتخلّص من الإجهاد والضغوط الحياتية، من خلال العلاجات على أيدي أطباء ومعالجين مهرة، ممن يحتفظون بأسرار مهنتهم جيلًا بعد جيل.

 "ماندرين أورينتال سبا": يقع المركز في فندقٍ رائعٍ يرتمي في أحضان زاويةٍ هادئةٍ من حيّ "مالا" القديم بـ"براغ"، ولا يبعد سوى مسافة قصيرة سيرًا على القدمين من "جسر تشارلز" الأثري وسط المدينة.
يرجع تاريخ بناء الفندق إلى القرن السادس عشر، وقد أُعيد ترميمه وبنائه سنة 2006، بإشراف علماء آثار عثروا أثناء العمل على 350.000 قطعة أثرية تاريخيّة مذهلة. وللـ"سبا" مطرح في أحد أركان البناء. وهناك، تبدأ رحلة العلاج لمجرّد التوجه إلى صالة الشاي الهادئة والإستماع إلى الموسيقى، بعد خلع الحذاء وارتداء ثوب ناعم ومريح، بانتظار قدوم المعالجين الذين يقودون الضيف إلى أحد الأجنحة السبعة التي تقدّم صنوفًا مختلفة من العلاج.


 "تري أوف لايف": هو منتجع صحّي حديث يقع في مدينة "بيلوهراد"، ويقدّم ضيافة متكاملة ترتبط فيها تقاليد العلاج الطبية البديلة والتقليدية بالطبيعة الساحرة والخدمات، التي تناسب العرب والمسلمين بشكلٍ خاص، وتحديدًا لناحية الخصوصيّة والأجواء الشرقيّة التي تحترم التقاليد، إضافة إلى وجود مترجمين إلى اللغة العربيّة.
إلى المياه المعدنية من الينابيع الطبيعية المتواجدة في المكان، يُستخدم في الفندق - المركز أيضًا الطين المثقل بالعناصر الطبيّة الفعّالة والنقيّة.
إشارة إلى أن المركز مثاليّ لعلاج كثير من الأمراض، باستخدام الأساليب الفيزيائية والكهربائية وردود الأفعال الإنعكساية، إضافة إلى أنواعٍ مختلفةٍ من الـ"ساونا" وحمّامات البخار وتمرينات اللياقة البدنيّة، وغيرها من الوسائل التي تساعد في تعافي الجسم أو إعادة تشكيله.

 "سبا" فندق "بب" في "كارلوفي فاري": لا يستقيم السفر إلى "براغ"، من دون المرور بقرية "كارلوفي فاري". والأخيرة تمتاز بتوفّر الينابيع الطبيعيّة الساخنة، التي تتدفّق تلقائيًّا منذ أكثر من ستمائة سنة، وبمعدّل ألفي لتر في الدقيقة، وبحرارة تراوح بين 42 و72 درجة مئوية. أجواء القرية أخّاذة، وهي تجذب زائرها إلى التجوّل في الغابات الجبليّة وشرب الماء من الينابيع العامّة النظيفة الموصوله بأنابيب من أجل أن تكون متاحة للجميع. علمًا بأن ماءها غنيّ بغاز ثاني أوكسيد الكربون. أمّا داخل "سبا" فندق "بب"، الذي يرتمي في أحضان وادٍ عميق، فإن العلاجات توصف وفق رؤية المعالجين، وبعضها فعّال في علاج بعض الأمراض.
يلجأ السائحون إلى الـ"سبا" من أجل الاسترخاء والتخفيف من الإجهاد والضغوط الحياتيّة وتقوية جهاز المناعة والتخلّص من سموم الجسم.

 "سبا ذا متسري بوكيه": يقع الـ"سبا" في فندق "شاتو متسري" وسط غابات "سانت جورج" الزاخرة بالأشجار والنباتات العطريّة، التي يستلهم منها المعالجون الوصفات الطبيّة المرتكزة على المياه المعدنيّة والزيوت العطريّة والتربة الغنيّة بالأملاح.
يمكن للرحلة إلى "سبا ذا متسري بوكيه" أن تخفّف من الإجهاد وتجدّد خلايا الجلد وترفع من الروح المعنويّة، وسط أجواءٍ من الهدوء وأريج العطور والموسيقى، مع ملاحظة مجموعة من المسابح الصغيرة المتوزّعة في بقعة تبتعد كثيرًا عن ضجيج المدينة وتلوّث الهواء وضغوط الحياة اليوميّة. وعادةً ما يستنبط المعالجون في الـ"سبا" المذكور طرقًا خاصّةً يستلهمونها من تراثهم وكتبهم ووصفاتهم التقليديّة التي لا يفشون أسرارها.

 

 

 

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
مكة_كورال
Audi
image title here

Some title