alternative title
إعلان 2

جسر الشيطان..ذهاب بلا عودة

أميمة محمد. بوردنج

يعتبر جسر الشيطان أحد أشهر الجسور التى توجد في العديد من دول العالم، والتي يقدر عددها بـ 17 دولة معظمها في قارة أوروبا، نظراً لكثرة الأنهار والجبال بها.

 وفي قسنطينة بالجزائر من أعلى ضفتي وادي الرمال  تحكي بعض العائلات قصصاً غريبة بخصوصه، وبسبب شهرته جرى إعادة تأهيله في إطار تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية، والذي يربطه بدوره بجسر الشلالات ارتبطت به قصص غريبة تفسر الأصوات المرعبة التي تسمع فوق الصخر العتيق، والتي يقال إنها صوت العفريت أو المارد الغاضب، بينما هي في الواقع مجرّد أصوات ناتجة عن التقاء مياه وادي الرمال وبومرزوق بخوانق أسفل الصخر، وهو أيضا ما تسبب في تلف هذا الجسر الذي يعود تاريخ تشييده إلى العهد العثماني قبل أن يعيد الاستعمار ترميمه وإطلاق هذه التسمية عليه.

وتوضح بعض الأبحاث الفرنسية أن جسور الشيطان تحمل جميعها نفس الشكل والتي تظهر عموماً في شكل أقواس أو قوس كبير، كما بيّنت الدراسات أن أغلبها شيّد في العصور الوسطى، ويمثل اسمها النجاح التكنولوجي المحقق حينها.

 ومن الدول التي يوجد بها «جسر الشيطان» ألمانيا، بلغاريا، كولومبيا، كوستا ريكا، إسبانيا، أستونيا. وإن اختلفت التسميات حسب اختلاف اللغات «بونتي ديل كومون»، «بونتي دي بيدرا»،"ديبرووارن زوبيا"، "بونت ديل ديابلي".

 كما يوجد بفرنسا أكثر من 50 جسرًا تحمل جميعها نفس التسمية، وذلك بمختلف المدن والقرى، والتي تشبه كثيراً الجسر الموجود ويزور تلك الجسور فى المتوسط سنوياً ما يقارب من 210 مليون شخص في الدول 17.

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMag

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
مكة_كورال

قصة الأسبوع

Audi
image title here

Some title