alternative title
إعلان 2

المدير التنفيذي لشركة الغزالي في حوار من القلب

عبد اللطيف العلي : والدي أهداني مفتاح النجاح الذهبي

المدير التنفيذي لشركة الغزالي في حوار من القلب

حاورته‭ : ‬غادة‭ ‬أحمد‭ ‬

دوافع عدة حفزتني لإجراء حوار مع رجل الأعمال عبد اللطيف الغزالي لعل أبرزها إعجابي البالغ بميراث النجاح الممتد من الأب للأبناء ورغبتي فى قراءة سيرة عائلة ارتكزت على ثوابت الأمانة و المصداقية وعشق العمل فصنعت تاريخا تجاريا متألقا . كنت شغوفة بالوقوف على أسرار هذه الشجرة التى أمتد ظلها لسبعين عاما أو ما يزيد .. شجرة رواها الأب بقطرات العمل واستمر الأبناء فى سقياها  حتى باتت وارفة الظلال غزيرة الحصاد .

التقيت الشيخ  عبد اللطبف بن محمد العلي العبد اللطيف - المدير التنفيذي لشركة الغزالي للتجارة ونائب رئيس مجلس ادارة الغرفة التجارية الصناعية بالزلفي  لأسال عن  الشركة  الناجحة وخططها التوسعية وأقف على  خلطة التعامل السحرية مع العملاء والتى صنعت رابطا من الحب لا ينقطع .وأتوقف عند سر التألق الدائم الذى حيرّ المتابعين وللحق لمست تواضعا غريبا من رجل ينظر للمستقبل التجاري برؤية بعيدة المدي.لا يتوقف عند نجاح الأمس بل يرصد تألق الأيام القادمة . يتكلم عن مشاريع الغد  بدقة متناهية كدقة ساعة المواقيت ويسرد أحلاما تلامس الواقع لا تعرف لغة الخيالات  ..قصة نجاح سجلتها « بوردنج « بصوت  عبد اللطيف الغزالى فتعالوا نسمع لصوته محمولا على سطور الصفحات .

 

  ‬أسرار‭ ‬النجاح‭ ‬

لا أنكر أن للنجاح أسرارا ومفاتيح  وفى رأيي أن المصداقية تعد كلمة السر الأولى بل أراها نقطة الإنطلاق الحقيقية التى تقود التاجر إلى هدفه المنشود . ومع المصداقية تأتى عدم  المغالاة في الاسعار والقناعة بالربح القليل .فكثير من التجار يتعجلون ويسعون لتحقيق أرباح كبيرة فى أقصر مدة زمنية . وهنا يكمن الخطأ .. فالتاجر الناجح عليه أن يبدأ بخطوات محسوبة وينظر للسوق وفق رؤية بعيدة المدى .. هذا الدرس تعلمناه من الوالد الذى كان يشدد علينا دائما بعدم المغالاة ويدعونا لمواكبة العصر والحفاظ على جوهرتي  الجودة والذوق العالي   وهنا أحب أن اقول أن الشركات السويسرية تحرص علي وضع اسعار تنافسيه  ونظرا لمعقولية الضرائب 4% ومقارنتها بالدول الاخري نجد اننا في حال افضل حيث يعطينا المجال للربح المعقول دون المبالغة . 

 

  ‬70‭ ‬مركزا‭ ‬

مراكزنا تمتد لتشمل كل نقاط المملكة فنحن نمتلك 70 مركزا للبيع  ونعمل وفق خطة توسعية لزيادة هذا الرقم مستقبلا  كما اننا نقوم حاليا بإفتتاح معرض في مكة المكرمة بجانب معرضنا  المقام حاليا بها  وهنا أحب أن اقول أن التوسع فى افتتاح الفروع لا يأتى الا بعد قراءة متأنية للسوق والوقوف على مدى تعطّش منطقة عن اخرى لمنتجاتنا ومن بعد يأتى قرارانا بتدشين فرع جديد .

 

مراكز‭ ‬الصيانة

أتفق معكم أن مراكز الصيانة وانتشارها هى النموذج الدال على مدى احترام أى شركة لعملائها .. فخدمة ما بعد البيع تمثل رابطا موصولا ودائما بيننا وبين العملاء كما أننا نولى هذا الجانب اهتماما كبيرا و نخصص النسبة الكبيرة من المصاريف  لها   لتوفير قطع الغيار وتقديم الخدمة السريعة . وللحق فقد نالت مراكز الصيانة فى ( الغزالى ) رضا الجميع .

خضنا مجالات تجارية متعددة  بدءا بالساعات والدعاية والمقاولات ولكن يبقى ما يردده البعض عن دخولنا مجال العطور و المجوهرات و مواد التجميل والاكسسوارات حديث عار من الصحة . ومع  قناعتي الكاملة بأن للتجارة  الف مجال مفتوح وان الناجحين بمقدورهم خوض ماشاء لهم فيها  إلا اننا لم نفتحم حتى اليوم  مجالات العطور والمجوهرات ومواد التجميل ولم نتدارس كشركة  العمل فيها . 

 

9‭ ‬ ماركات‭ 

تألقنا ونجاحنا  فى عالم الماركات السويسرية كان مرجعة العشق لهذه الصناعة الراقية التى أبدعت فيها سويسرا دون سائر البلدان  فنحن وكلاء لـ 9 ماركات  عالمية سويسرية وهى رادو، وإيبل، وتيسو، وسرتينا، موريس لاكروا، برايتلنج، ميدو، هاملتون ، كنكورد.

  كما أن اكبر حصة من هذه  الساعات لدى شركتنا.

 

فكرة‭ ‬المصنع

فكره تصنيع الساعات بالمملكة أو تحت ماركة تحمل اسم الغزالي بنفس مستوي الساعات السويسريه لم ترد الى أذهاننا ولم نضعها على خارطة الافكار المستقبلية التى يمكن تنفيذها  وذلك لعدة أسباب أراها منطقية  أولها صعوبة الصناعة نفسها  وكلفتها العالية جدا  ولشراسة المنافسة  ففي  سويسرا شركات قويه والدخول معها فى مضمار التنافس امر مرهق وليس بالمقدور لذا  اكتفينا فقط بالتعاقد كوكلاء لتلك الشركات .

 

والدي‭ ‬مدرسة‭ ‬

والدي ـ رحمه الله ـ يمثل لنا « مدرسة علم واخلاق «  لم نتعلم منه أصول التجارة فحسب بل تعلمنا منه أصول التعامل الراقى والمعاملة الحسنة والتمسك بتعاليم الدين   فنحن اسره كبيره مكونة من 13  اخ تشربنا خصال وطباع واحدة من والدنا حتى بتنا صورة متشابعة فى الفكر والحلم .  وعلي الرغم من اننى  اكملت تعليمي الاعدادي  في جدة بعكس باقي اخواني ممن تربوا علي يديه  الا انه كان له عظيم التأثير على  علي شخصيتي .. وبلا مبالغة منى فقد رسم لنا  الوالد خارطة عمر وطريق حياه ودعانا للتمسك بالثوابت  كالأمانة والخلق الحميد والتعامل اللين كما كان يؤكد لنا مرارا بأن المصداقية هى عنوان التاجر الناجح  لذا سرنا على نهجه واكملنا المشوار كما رسمه لنا.

 

سياحتنا‭ ‬تنتعش‭ ‬

السياحة فى المملكة تنتعش وهذا ما ألاحظه بعين  المُحب فى الفترة الأخيرة حيث بدا بوضوح أن هناك اهتماما كبيرا  بالمهرجانات التى تبرز جمال مناطقنا . وفى رأيي ان السياحة فى المملكة تسير فى مسارها الصحيح خاصة وان صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان لا يدخر جهدا فى العمل ليل نهار من اجل الارتقاء بهذه الصناعة التى تساهم بشكل كبير فى الارتقاء باقتصاديات البلاد.. صدقوني بلادنا جميلة لا ينقصها الا التسويق لمناطق سحرها.

 

وطن الجمال

اعترف أنا لست من هواة السفر والتنقل . أسافر قليلا وغالبا ما تكون سفرياتى بقصد العمل  ..  سافرت لامريكا و لسويسرا مرات عديدة  ورغم اعجابي بالبلدين إلا أن سويسرا علملت فى ذاكرتي حتى أصبحت أتوق لزياراتها مرات ومرات . فى سويسرا تجد الجمال والنظام والدقة والانضباط والطبيعة الساحرة . نعم انها بلد تصنع مبدعين لما توفره من مقومات لا يمكن ان تجدها فى بلد آخر.

 

الشباب الطموح

أنا أعشق الشاب الطموح العملي الذى يعلن عن حبه وانتماءه للوطن بالعمل لا بالكلام واكره الكسول الخمول الذى يريد أن تأتيه الريالات وهو نائم على وسادته   كما اننا نرحب دوما فى شركتنا بالكفاءات  الناجحة  كما ان ابوابنا مفتوحة لتوظيف السعوديين متى امتلكوا مقومات الحرص والعمل والأداء الجيد  كما اننا نقوم بتفعيل جانب التدريب  علي مهارات البيع وكافة المهارات الأخرى كى نقدم لهم  فرصة  تحقيق المستقبل بشكل يخدم الوطن . واشاد بجهود الحكومة  الرشيدة التي تعمل على  انشاء مراكز تدريب وتأهيل الشباب لموجهة متطلبات العصر والسوق السعودي .

 

الطريق الصعب

لا أنكر أن طريق التجارة اليوم لم يعد ممهدا فى ظل كثرة الشركات والتنافس المشتعل بينها وكذلك التكلفة العالية لإقامة مشروع ناجح . لذا اعترف ان الطريق امام الشباب صعب وعليهم التمسك بالصبر والارادة والهمة العالية فهذه الاشياء تهزم المستحيل .. وللحق كم اشعر بالسعادة وقتما اجد مشروعا قد اطل برأسه وبدا منافسا يومها اعرف ان وراءه شاب طموح يستحق التقدير والاحتفاء  كما أحب هنا أن اقول ان بلادنا توفر المناخ الخصب للنجاح فهى بلاد آمنة    وهذا ما يحتاجه اي مستثمر او شاب يطمح فى النجاح .

 

الزلفى حياتي

لا أبالغ وصفا لوقلت أن « الزلفي « احب المدن الى قلبي  ففيها اشعر بمشاعر لا يمكن لى وصفها .. نعم لقد خطفت هذه المدينة منا القلب  وكأن ولائنا لها موروث يجرى فى دمائنا .. اسافر دوما الى الزلفي  والتقى كبراءها  وأساعد - قدر المستطاع -  فى  حل مشاكلهم ومساعدتهم في توفير ما يحتاجونه .

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMag

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
مكة_كورال

قصة الأسبوع

Audi
image title here

Some title